الرئيسية - تقارير خاصة - صحف عالمية: أوروبا تنتظر أياما أشد سوادا .. واليابان تحذر من معركة طويلة مع "كورونا"
صحف عالمية: أوروبا تنتظر أياما أشد سوادا .. واليابان تحذر من معركة طويلة مع "كورونا"
الساعة 11:02 ص (رأي اليمن ـ صُحف)

اعتبرت صحف عالمية صادرة اليوم الأحد أن أوروبا تنتظر أياما أكثر سوادا في حربها على كورونا، في حين حذرت اليابان من معركة طويلة مع الفيروس القاتل.

 

وأشارت صحيفة ”تليغراف“ البريطانية، إلى تحذيرات زعماء أوروبيين الجمعة الماضي من الأيام السوداء المقبلة مع تجاوز عدد وفيات كورونا في إيطاليا 900 في يوم واحد، وحزن فرنسا على أصغر ضحية في أوروبا، وهي فتاة تبلغ من العمر 16 عاما قالت عائلتها إنها لم تكن تعاني أمراضا مزمنة.

 

ومع ذلك، كان هناك بصيص من الأمل في المناطق الأكثر تضررا من دلائل تشير إلى أن معدل الإصابة قد يتباطأ، ما يوحي بأن الإغلاق الذي تم فرضه على الصعيد الوطني قد بدأ أخيرا يؤتي بثماره.

 

وقال رئيس المعهد الأعلى للصحة في إيطاليا سيلفيو بروسافيرو أن هناك تراجعا في حالات الإصابة الجديدة، في إشارة إلى أن إجراءات الإغلاق على الصعيد الوطني ”فعالة“، ولكنه حذر من التساهل في فرض القيود، ”لم نصل إلى الذروة بعد، ولم نتجاوزها“.

 

رعب بريطاني

وتحدثت صحيفة ”التايمز“ البريطانية، عن الاضطرابات التي عصفت بالحكومة البريطانية، حيث ثبت إصابة رئيس الوزراء بوريس جونسون، على الرغم من أنه مَن كان يحذر الناس ويتحدث عن إرشادات الصحة العامة.

 

وبعد فترة وجيزة من الغداء يوم الخميس، بدأ رئيس الوزراء، الذي كان يعمل من ”داونينغ ستريت“، يشعر بتوعك، وخلال أقل من 24 ساعة، انتشرت العدوى إلى البرلماني مات هانكوك أيضا وبدأ السعال والحمى.

 

وكان جونسون على علم بأعراض وزير الصحة في الوقت الذي ظهرت عليه الأعراض، وبعد مكالمة هاتفية مع كريس ويتتي، كبير الأطباء، قرر أنه بحاجة للفحص.

 

وخلال ساعات، ثبت أن أكبر مسؤولين منتخبين في بريطانيا قد وقعا فريسة للفيروس التاجي وبعد ساعات قليلة، نشر البروفيسور ويتتي تغريدة بأنه ”يعاني أيضا أعراضا تتوافق مع كوفيد-19″، موضحا أنه سيعزل نفسه.

 

ومن المُرجح أن كلا السياسيين قد أصيبا بالمرض قبل فرض قواعد التباعد الاجتماعي مساء الاثنين، ومع ذلك وصلت التكهنات حول من تواصل معهم ومن يمكن أن يكون انتقل له العدوى، بما في ذلك القصر الملكي والملكة إليزابيث.

 

تحذير آبي 

ركزت صحيفة ”الاندبندنت“ البريطانية، على تحذيرات رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي من المعركة الطويلة التي تنتظر البلاد في مواجهة فيروس كورونا مع زيادة أعداد المصابين بـ 63، ليصل العدد الإجمالي إلى 1525.

 

ويمثل الارتفاع، الذي تم الإعلان عنه أمس السبت، زيادة قياسية في البلاد، والتي سجلت حتى الآن عددا منخفضا نسبيا من الحالات مقارنة بجيرانها، بما في ذلك كوريا الجنوبية والصين.

 

وقال إنه يتعين على الجمهور الياباني ”الاستعداد لمعركة طويلة ضد فيروسات كورونا“.

 

وحسب وكالة الأنباء اليابانية ”NHK“، قال آبي إن تفشي المرض في الولايات المتحدة وأوروبا يشير إلى أن عدد الحالات في اليابان ”قد يقفز بأكثر من 30 ضعفا خلال أسبوعين فقط“.

 

ولم يصل آبي إلى حد إعلان حالة الطوارئ، لكنه وعد بأن تضع الحكومة حزمة تحفيز اقتصادي طارئة خلال الأيام العشرة المقبلة، بما في ذلك الإعانات النقدية للأسر.

 

ويأتي تصريح آبي بعد أن حذرت محافظة طوكيو يوريكو كويكي من أن العاصمة على حافة الإغلاق للمرة الأولى ويمكن أن تشهد ”انتشارا متفجرا“ للفيروس.


 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
كاريكاتير يجسد معاناة سكان تعز جراء الحصار
اتفاق استوكهولم
صلاة الحوثيين
الإغتيالات في عدن