الرئيسية - دولي - واشنطن تدرج "الحرس الثوري" على قوائم الإرهاب.. وطهران ترد
واشنطن تدرج "الحرس الثوري" على قوائم الإرهاب.. وطهران ترد
الساعة 09:29 ص (رأي اليمن ـ عربي 21)

أدرجت الولايات المتحدة الأمريكية رسميا، الحرس الثوري الإيراني على لائحة المنظمات "الإرهابية" الأجنبية، بحسب ما أعلن الإثنين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. 

 

وأكد ترامب في بيان أن هذه الخطوة "غير المسبوقة" تؤكد "حقيقة أن إيران ليست فقط دولة ممولة للإرهاب، بل إن الحرس الثوري ينشط في تمويل الإرهاب والترويج له كأداة حكم"، مضيفاً أن هذا الإجراء يسمح بزيادة "الضغط" على إيران. 

 


بدوره قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن "الحرس الثوري الإيراني انخرط في أعمال إرهابية على مدى السنوات الماضية، وإن إدراجه سيشكل ضغطا كبيرا على النظام الإيراني".

 

وزاد بالقول: "النظام الإيراني لا يدعم فقط منظمات إرهابية، بل ينفذ بنفسه أعمالا إرهابية، وتصنيفه هو الرد المناسب على سلوك النظام الإيراني".

 

وفي أول رد فعل إيراني رسمي، طالب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى إدراج "القوات الأمريكية العاملة في غرب آسيا والمنطقة على قائمة الإرهاب الإيرانية" .
 

وكان ظريف قال خلال اجتماع لجنة الامن القومي النيابية اليوم الاثنين، إن إيران "ستتخذ اجراء مماثلا اذا قامت أمريكا بإدراج الحرس الثوري على لائحة الإرهاب".

 

بدوره قال مجلس الأمن القومي الإيراني، إن تصنيف واشنطن للحرس الثوري، كمنظمة إرهابية، سيعرض الأمن الإقليمي للخطر.

 

وحمل المجلس واشنطن "مسؤولية التداعيات الخطيرة لتصنيف الحرس الثوري منظمة إرهابية".


وكان المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية، في مجلس الشوري الإسلامي، علي نجفي خوشرودي، قد نقل عن وزير الخارجية محمد جواد ظريف قوله خلال اجتماع اللجنة، إن الخارجية ستبعث رسالة (احتجاج) الى سفارة سويسرا في طهران ( بوصفها القائمة بأعمال امريكا) وذلك نظرا للتصريحات الأمريكية الاخيرة بشأن حرس الثورة الاسلامية؛ مضيفا أنه في حال تنفيذ هذا القرار ستتخذ إيران إجراء مماثلا حيال ذلك.

 

وكان القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري، حذر صباح الاثنين، الإدارة الأمريكية في حال تصنيف الحرس الثوري على قائمة الارهاب.

 

وأفادت وكالة تسنيم الإيرانية، نقلا عن جعفري قوله إن "اذا ارتكب الأمريكان مثل هذه الحماقة وقاموا بتعريض أمننا القومي للخطر،  فإننا ووفقا لسياسات الجمهورية الاسلامية الإيرانية سنقوم بتفعيل اجراءات الرد بالمثل وندرجها على جدول أعمالنا".

 

وصرح بالقول: "في مثل هذه الظروف فإن الجيش الأمريكي وقوات الأمن الأمريكية سوف لن تنعم بالهدوء في منطقة غرب اسيا.

 

كما حذر رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني، أمريكا من إدراج الحرس الثوري على لائحة الإرهاب.

 

وقال لاريجاني قبل صدور القرار الأمريكي "لو فعلت أمريكا ذلك فإن إيران ستتخذ نفس الإجراء مع الجيش الأميركي والبنتاغون وتضعهما على قائمة الإرهاب".

 

وفي لقاء مع برنامج "لقاء اليوم" بقناة الجزيرة ، قلل لاريجاني من قدرة وقوة الولايات المتحدة، وقال إن هذه الدولة "فقدت الكثير من مكانتها وقوتها في العالم، ولم تعد هي ذاتها التي عرفها العالم بالسابق".

 

وضمن ردود الفعل الدولية على القرار الأمريكي، رحب رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالقرار الأمريكي إدراج الحرس الثوري على لوائح الإرهاب، كما رحبت وزارة الخارجية البحرينية بالقرار الأمريكي .

 

وأكدت الخارجية البحرينية في بيان لها، نشرته وكالة انباء البحرين، اليوم الاثنين، على "أهمية هذه الخطوة في التصدي للدور الخطير الذي يقوم به الحرس الثوري الإيراني كعنصر عدم استقرار وعامل توتر وأداة لنشر العنف والإرهاب في الشرق الأوسط وفي العالم بأسره".

 

وجددت الخارجية تقديرها للجهود الأمريكية في "مواجهة أنشطة إيران العدائية وممارساتها الإرهابية وتدخلاتها السلبية في الشؤون الداخلية لدول المنطقة".

 

وأضافت أنها تتطلع إلى "تحرك فاعل وحازم" من قبل المجتمع الدولي لإجبار طهران على "الكف عن دعم التنظيمات والميليشيات الإرهابية واحترام سيادة الدول واستقلالها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
اتفاق استوكهولم
صلاة الحوثيين
الإغتيالات في عدن
تعز تجري لنفسها عملية جراحية!