الرئيسية - أقاليم - جماعة الحوثي تهاجم وزير إعلامها المنشق وتتوعد بمحاكمته
جماعة الحوثي تهاجم وزير إعلامها المنشق وتتوعد بمحاكمته
عبدالسلام جابر
الساعة 10:47 ص (رأي اليمن - متابعات)

هاجمت جماعة الحوثي، اليوم الأحد، وزير إعلامها المنشق “عبدالسلام جابر”، ووصفته باللص والعميل المندس والفار، وتوعدت بمحاكمته.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته الجماعة في صنعاء بحسب ما نقلت وكالة سبأ التابعة للجماعة.

واتهمت الجماعة الوزير المنشق الذي وصل السعودية وانضم للشرعية، برفع التقارير السرية عن زملائه حتى وصل إلى وزارة الإعلام، واستحواذه على المبالغ المالية الخاصة بالوزارة ليهرب من أي مسائلة قانونية عن هذه المخالفات، وشددت على ضرورة رفع تقرير متكامل عن الجرائم والمخالفات التي ارتكبها عبدالسلام جابر، خلال فترة عمله بالوزارة تمهيدا لمحاكمته بالفساد والخيانة العظمى.

وقال نائب وزير إعلام الجماعة “فهمي اليوسفي” إن عبدالسلام جابر لم يكن يوما محسوبا على القوى المناهضة للعدوان، بل كان متسلحا بثقافة اللصوصية والفساد”، واعتبر هروبه جزء من الانتصار للقوى المناهضة للعدوان كونه انتقل إلى مقره الحقيقي لدى دول العدوان، ولفت أنه استحوذ على المبالغ المالية للوزارة واستعان ببعض الأشخاص لتنظيم عملية لصوصية.

وأضاف “اليوسفي” إن الوزير عبدالسلام جابر يعاني من حالة إنفصامية وأدرك في الفترة الأخيرة أن المغريات قدمت له من دول العدوان، فاختار موقعه في الرياض، وكان محسوب في الفترة الماضية على قيادات إعلامية فارة إلى الرياض وسخر كل إمكانياته للعمل من أجلها مقابل أموال كان يتقاضاه من تلك الشخصيات، حد قوله.

ونفى المسؤول الحوثي وجود أي صراع بين مراكز القوى داخل جماعة الحوثي، وقال لو كانت جماعة الحوثي تتعامل مع الصحفيين بصورة لا إنسانية لكان مصير جابر أسوأ مما حصل له في الرياض بالضرب بالأحذية، لكن ترك المجال له ليعيد تهذيب ذاته وينظفها من أوساخ الدهاليز البوليسية التي كان يعمل لصالحها.

ووصف مستشار وزارة الإعلام في حكومة الحوثي، توفيق الحميري، الوزير المنشق بأنه كان عميلا مزروعا تم سحبه من قبل دول العدوان بعد انتهاء مهمته، وسخر من مزاعم جابر أنه كان مجبرا للعمل مع حكومة الإنقاذ الحوثية وهو من كان يشغل منصب وزير الإعلام وناطقا رسميا للحكومة.

وأثار انشقاق “جابر” موجة من الإنتقادات من الصحفيين المحسوبين على الشرعية، بسبب الحفاوة التي لقيها في السعودية، رغم تورطه في العمل مع الحوثيين لسنوات، وتعرض الرجل لهجوم بالحذاء من أحد موظفي السفارة اليمنية في السعودية، خلال مؤتمر صحفي صباح الأحد.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
الإغتيالات في عدن
تعز تجري لنفسها عملية جراحية!
المواطن بين مسؤولي الشرعية والحوثيين
الحوثيون..إستسلام