الرئيسية - أقاليم - غضب واسع اثر توجه الحوثيين لإعدام تسعة اشخاص بينهم طفل
غضب واسع اثر توجه الحوثيين لإعدام تسعة اشخاص بينهم طفل
الساعة 08:46 ص (راي اليمن ـ متابعة خاصة)

من المتوقع ان ينفذ الحوثيون حكم الاعدام الذي اصدرته الشعبة الجزائية الإستئنافيه المتخصصة الخاضعة لسلطة الحوثييين بحق تسعه معتقلين ابرياء من ابناء تهامة من ضمنهم الشيخ علي بن علي قوزي بتهمة اغتيال صالح الصماد وسيتم تنفيذه السبت القادم في ميدان السبعين حسب ناشطين ووسائل اعلام موالية للحوثييين .


تنفيذ حكم الاعدام ان صحة المعلومات المسربة ياتي نتيجة ضغوط سياسية وتدخلات غير قانونية في شؤون القضاء يمارسها القيادي في الجماعة محمد علي الخوثي بحسب محامو الدفاع عن المتهمين . 


يشير تقرير التعذيب الذي تعرض له المعتقلين المتهمين في غرف التحقيق والذي اعدته لجنة الدفاع عن المعتقلين المتهمين ومفزوع من بشاعة التعذيب التي تعرض له المعتقلين التسعة لاكثر من ستة اشهر متتالية واعتماد المحكمة على هذه الاعترافات القسرية المنتزعة تحت التعذيب وعلى تقارير امنية قدمتها جهات نافذه والتي تناقض معضمها مع بعضها.


كشف التقرير بان عملية التعذيب والتحقيق مع المتهمين استمرت لعدة اشهر حيث ان احد اساليب التعذيب التي تعرض لها المتهم علي القوزي ان تم إيقافه من مساء الخميس بعد المغرب حتى بعد صلاة الجمعة اليوم الثاني على رجله وبعدها تم رشه في الماء البارد بالسطل في عز البرد ومن ثم تركيبه على حديده تسمى الحصان تفترق فيها رجليه حتى تتقطع اعصاب الافخاذ وبعدها تم كلبشته من الخلف بغتره ويطرحوا بين اليدين متكى حتى ينكسر العمود الفقري ولفترات طويله من المغرب حتى صلاة الفجر وبعد أن اشتد العذاب تم حرمانه من النوم لأيام كثيرة حتى احس بالجنون وعلى اثر ذلك ادلى بالاعتراف المنسوب الية .
هيئة المحكمة رفضت التعامل مع تقرير النيابة الجزائية في الحديدة وكذا تقرير الاتصالات التي توافقت مع كل الطعون التي قدمتها هيئة الدفاع عن المتهمين تثبت برأئة المتهمين وتفضح المعلومات المغلوطة والتناقض الكبير في اعترافات الجهات الامنية .
الصماد قتل في 19 ابريل 2018 في مدينة الحديدة وجميع التحقيقات اثبتت عدم تواجد معظم المتهمين في القضية يوم الواقعه في مدينة الحديدة ولم يثبت اي تواصل فيما بينهم بل ان احد المتهمبن وهو المتهم علي كزابة  لاتربطه اي علاقة او معرفه او تواصل ببقية المتهمين على الاطلاق  وحين تم اثبات ذلك من قبل محامو الدفاع امام المحكمة في الجلسة الثامنة المنعقدة بتاريخ 1/8/2019 أعلن وفاة المتهم علي كزابة في الجلسة التاسعة بتاريخ 9/9/2019 .


 رغم الفارق الزمني الكبير بين حادثة استهداف الصماد وعمليات الاعتقال للمتهمين لم تثبت اي محاولة للفرار لاي شخص من المتهمين خارج الحديدة بعد الواقعه بل ان الشيخ علي قوزي المتهم الرئيسي في القضية اعتقل بعد ستة اشهر من مقتل الصماد اثناء اثناء تواجده في صنعاء لمتابعة الجهات الامنية ومعرفة سبب اعتقال نجل اخيه ولكنه تعرض هو الاخر للاعتقال والاخفاء القسري .


شاهدت فيديو مصور تعتمد عليه المحكمة في ادانتها للمتهمين بقيامهم بوضع شريحة في جيب احد مرافقي صالح الصماد وفي الفيدو يظهر اثنين من المتهمين هم الشيخ علي بن علي قوزي وعبدالملك حميد يقفون وسط حشد كبير ومتزاحم من الحضور بجانب احد مرافقي الصماد اثناء خروجه من قاعة اخر فعالية حضرها قبل استهدافه ولم يثبت الفيديو اطلاقا ادخال القوزي لاي شريحة في جيب المرافق بل ان المرافق الذي التصق به القوزي هو الناجي الوحيد من مرافقي الصماد وحضر جلسات المحاكمة في القضية بحسب صور بثتها قناة اليمن في صنعاء لجلسات المحاكمة والذي ظهر فيها المرافق يجلس بين الحضور  وبجانبه علي حسين الخوثي نجل مؤسس الجماعة.


المتهم عبدالملك حميد يواجه حكما بالإعدام بتهمه تواجده بجانب القوزي اثناء وضعه لشريحة الاستهداف  في جيب احد مرافقي الصماد وهذا الامر كان بالتنسيق بين القوزي وحميد بهدف التموية حسب التهمة الموجهة لة (مرفق صورة من فيديو الاتهام ) .
حتى اللحظة لايزال مكتب المبعوث الاممي والخبراء الدوليين والاممين ومنظمة العفو الدولية والمنظمات الحقوقية المحلية والدولية في اليمن يتجاهلون هذه القضية التي قتل فيها احد المتهمين نتيجة التعذيب القاسي وينتظر تسعة ابرياء تنفيذ حكم الاعدام والتعزير بحقهم .
١٦٣

close
كاريكاتير يجسد معاناة سكان تعز جراء الحصار
اتفاق استوكهولم
صلاة الحوثيين
الإغتيالات في عدن