الرئيسية - أقاليم - طلاب اليمن بماليزيا يغلقون مبنى الملحقية الثقافية
طلاب اليمن بماليزيا يغلقون مبنى الملحقية الثقافية
الساعة 06:31 م (راي اليمن /صحف)

اعلن طلاب اليمن في ماليزيا اغلاق مبنى الملحقية الثقافية بسبب طردها للطلاب المعتصمين للمطالبة بالمستحقات المالية  

 

بيان توضيحي من المعتصين في مبنى الملحقية الثقافية - كوالالمبور 

نحن الطلاب المبتعثين من قبل وزارة التعليم العالي و البحث العلمي  تقطعت بنا السبل و طرقنا كل الابواب سلمياً نشتكي وضعنا و حالنا الذي يرثى له. تم قطع مستحقاتنا دون إشعار و اخذ فترة جائحة كورونا في عين الاعتبار. تخرجنا بمعدلات اكاديمية مُبهرة رغم المعوقات التي واجهتنا خلال مراحلنا الدراسية و ناضلنا و تجرعنا الأمرّين. و رغم كل ما حدث ناضلنا و جازفنا بتسجيل و تقيد أنفسنا في مرحلة الماجستير بعد وعود من الملحقية بصرف فتات بقايا رسومنا  الدراسية التي ستساهم في تسديد جزء بسيط جداً من رسومنا الدراسية.

قمنا بالانتظار لفترة ٩ أشهر على تلك الوعود  و لكن دون جدوى و قد تم التواصل مع الملحقية مراراً و تكراراً و لكن دون أي رد فعل يُذكر. جئنا يوم ١٤ سبتمبر لكي نعلم لماذا لم يتم الرد على مذكرتنا و لكي يقوموا برفع مذكرة تعقيبية و لكن الرد كان " اذهبوا إلى الوزارة فمشكلتكم معاها و ان الملحقية ليس لديها دخل و لا اي علاقة بالامر" و بهذه الكلمات تم تركنا في صالة الانتظار و المغادرة دون الالتفات لنا فأضطرينا للاعتصام و المطالبة بأدنى حقوقنا و هي كالتالي :- 

١- صرف فُتات ما تبقى من رسومنا الدراسية ليتم مقتضاه تسديد مديونيتنا للجامعات الماليزية. 

٢- ضم اسمائنا لكشف الطلاب العالقين أسوة بزملائنا حيث إن آخر مصرف لنا كان في شهر مارس و حينها قد بدء تفشي جائحة كورونا و تم فرض حظر التجوال و أصبحنا عالقين. 

نحن بعد كل ما سبق ، و في اليوم السادس من اعتصامنا تم اسعاف زميلنا للمشفى بسبب لدغات الباعوض المنتشر في ارجاء الملحقية حينها توقعنا تجاوب من المسؤولين و لكن لا حياة لمن تنادي و استمرينا بالاعتصام السلمي رغم المعاناة في المبيت فيها. و في اليوم الحادي عشر قاموا بمضايقتنا بغلق الغرفة الوحيدة المتاحة لنا و طردنا إلى ساحة الملحقية و صالتها. 

في اليوم الثاني عشر لإعتصامنا رفض الملحق الثقافي الدوام في ظل وجودنا في الملحقية و أبدى استعداده لمرافقة المستشار المالي بالاعتكاف في البيت و عدم المجيء للملحقية و من هذا المنطلق فقد قمنا في اليوم مساءً بغلق بوابات الملحقية تعبيراً عن استيائنا للطريقة المشينة التي يتم التعامل معنا بها.

و الله من وراء القصد ...

#رسومنا_الدراسية 
#ربع_العالقين
#التصعيد_المبدئي

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
كاريكاتير يجسد معاناة سكان تعز جراء الحصار
اتفاق استوكهولم
صلاة الحوثيين
الإغتيالات في عدن