الرئيسية - أقاليم - قيادي بالحماية الرئاسية يطالب بإشراك مقاومة تحرير عدن في الحكومة الجديدة
قيادي بالحماية الرئاسية يطالب بإشراك مقاومة تحرير عدن في الحكومة الجديدة
الساعة 06:53 ص (رأي اليمن - خاص)

 

دعا القيادي البارز بالمقاومة واحد قادة تحريرالعاصمة المؤقتة عدن قائد اللواء الرابع مدرع حماية رئاسية العميد مهران قباطي لعدم تجاهل المقاومة الشعبية الجنوبية في الحكومة اليمنية الجديدة.

وأضاف العميد مهران في بلاغ صحفي وزعه مكتبه على وسائل الإعلام،" نؤكد أن من حق رجال وابطال المقاومة والسلفيين الذي منهم من تعين في مناصب عسكرية وأمنية ومنهم من عاد لعمله السابق وآخرين واصلوا المشوار في الجبهات وآخرين هاجروا قسرا الى خارج البلاد، المطالبة بحصة في الحكومة انطلاقا من دورهم الوطني وحضورهم القوي في حرب العام ٢٠١٥ ودحرهم مليشيا الحوثيين وهي مرحلة فاصلة صُنعت من تضحيات رجال المقاومة الشعبية الجنوبية الذين يُراد لهم اليوم البقاء خارج المشهد وهذا لن يكون، فكما خرج رجال المقاومة في ٢٠١٥ وهم مدنيون عُزل ليواجهوا غزو عصابات إيران ستكون لهم كلمة وحضور لإعلان رفضهم تهميش المقاومة الشعبية الجنوبية.

ودعا العميد مهران رجال المقاومة الشعبية والسلفيين للاضطلاع بدورهم الوطني وتوحيد صفوفهم والترتيب لعمل جماعي يُعلن فيه رفض إقصاء المقاومة الشعبية من حصص الحكومة التي يتم تقسيمها حاليا على مكونات سياسية بعينها.

كما ودعا قيادة التحالف بألا ينسوا شركاءهم في المقاومة الشعبية الجنوبية والسلفيين الذين اختلطت دماءهم مع دماء إخوانهم في التحالف حيث كنا رفاق سلاح وميادين عدن وباقي المحافظات خير شاهدة على تلك الشراكة وستصلهم مذكرة موقعة بأسماء قادة المقاومة المطالبين بحصة في الحكومة لكي يضمنوا  تنفيذ اتفاق الرياض بعد أن حوى كل القوى الموجودة على الساحة؛ كون تقوية طرف على حساب باقي الأطراف الموجودة لن يأتي بالاستقرار وسيعتبره الآخرون استهدافا وتهميشاً لهم وهذا ما ترفضه قيادة المقاومة الشعبية.

مؤكداً إبلاغ فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي بمطالبات رجال المقاومة الشعبية الجنوبية والسلفيين وجهودهم في هذا السياق.

كما وجدد العميد مهران دعوة قيادة التحالف لاستذكار دور المقاومة الشعبية الجنوبية في خلق واقع جديد في العام ٢٠١٥ ما يجعلهم أحق من غيرهم بالحصول على حصة في الحكومة وهناك في المقاومة كوادر مشهودٌ لها في كل الاختصاصات وهذا أقل ما يمكن تقديمه للمقاومة مقارنة بما قدمته من تضحيات منذ العام ٢٠١٥ تضعها محل أولوية من باقي المكونات التي لم لكن لها أي دور يُذكر بمشوار إستعادة الدولة الذي بذلت المقاومة في سبيله الغالي والنفيس.

يُذكر أن العميد مهران قباطي يُعد أبرز قادة المقاومة الشعبية الجنوبية المُشاركين في تحرير العاصمة المؤقتة عدن وما تلاها من محافظات مجاورة وصولا لمشاركته في العمليات العسكرية لتحرير مديرية البقع وكتاف بمحافظة صعدة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
كاريكاتير يجسد معاناة سكان تعز جراء الحصار
اتفاق استوكهولم
صلاة الحوثيين
الإغتيالات في عدن