الرئيسية - أقاليم - سكاكين الجمهورية تتحرش بأعناق الحوثي في جبال مران (تقرير)
سكاكين الجمهورية تتحرش بأعناق الحوثي في جبال مران (تقرير)
الساعة 03:24 م (رأي اليمن - فارس الشعبي - عمر محمد حسن :)

للأسبوع الثاني على التوالي تواصل قوات الجيش الوطني تقدمها المستمر كالمعتاد في جبال مران معقل زعيم التمرد  وذلك بالتزامن مع تقدم أخر في مديريات كتاف والبقع والظاهر ورازح وكتاف وباقم والحشوة وعلب.

ومع تواتر المعاركة لتفاصيلها المرصعة بالانتصارات يتسلل الرعب إلى قلب المليشيا مع اقتراب المعركة من رأس الأفعى كما هي مسمى المعركة ذاتها التي تتخذ الاسم ذاته والتي انطلقت مطلع شهر أغسطس الماضي في مديرية حيدان جنوب غرب صعده.

وسجلت المواجهات الأخيرة في سلسلة جبال مران بمديرية حيدان تقدماً وصفه مراقبون بالاستراتيجي لأهميته من الناحية العسكرية والاستراتيجية فتمكن مغاوير الجيش الوطني من السيطرة على معسكرات الغرزة والسائلة والربوعة والصبة ومعسكر القبة والخيالين بحسب قوات اللواء الثالث عروبة.

وعلى صعيد الجبال وأهمية استعادتها من المليشيا في مران، وصف قائد اللواء الثالث العميد عبدالكريم السدعي بأنها تشكل أهمية بالغة للجيش وبالسيطرة عليها تقرب من قيامة المليشيا وحتمية الوصول إلى رأس الأفعى.

وأوضح قائد اللواء لـ “سبتمبر نت”  أن الجيش طهر مساحات تقدر بعشرات الكيلو مترات في مران وأن مجمل الجبال التي سيطر عليها الجيش مؤخراً هي، جبل حرم وجبال وادية والغرزة وجبال العقيم والشتيفي وربعان  وقرى وجبال الروقي بالإضافة إلى التحام جبهات بعد صولات ناجحة للجيش بالإضافة إلى تحرير وادي خلب وأم نعيرة وغارب أم صروف ‏وجبل ‏طيبان وعقبة الظاهر وعقبة الخربان ‏أسفل مران’.

وأضاف “أحكمنا السيطرة على جبل المطاحن غارب الصافية والمشيخات والمشاف والوسيعي والناصرية والمعدلية والمطلة والمتيهمي والمدحيم وبيت العماش والمروة ونامسة، بالإضافة الى تحرير تباب وقرى المدغوي والجزمية والملاحيط وقمامة والخلبه ومقطاع المشايخ ولية والكسارة الدولية وجبال المجدعة وقرية المجدعة’’.

وتابع بقوله ” تمكنا من تحرير أماكن باتجاه حجه ورازح و بدأً من ميمنة مران الصافية، الجريب، وسوق العلى وقرى المربح والقوفعي ونامسه وجراري والنظرة ولمجرم وام دحيم وكفات جعوان و الغيفل والصيخابة والنكارة”.

وبحسب قوات اللواء الثالث فإن قوات الجيش سبق لها أن عملت على قطع الخط الدولي الرابط بين الملاحيط والمزرق وحرض ، وقطع خط رازح الملاحيط ، وخط مران الملاحيط، وخط ذويب آلت السميك، وخط غافرة بكيل، وخط خلب بني بحر.

وتقاتل قوات اللواء الثالث عُروبة بجبهة مران التابعة لمديرية حيدان جنوب غرب صعدة بالإضافة إلى الملاحيط شمال حجة ورازح وجبهات أخرى؛ حيث سبق للجيش الوطني أن كلف بمعية قوات التحالف اللواء بتولي المعركة التي من شأنها الوصول إلى مخبئ زعيم التمرد بكهوف مران ومن خلال العمل العسكري هناك فقد أحكمت قوات الجيش من قبضتها على مخازن تتخذها المليشيا مخازن للأسلحة والذخيرة والأدوية.

ويشكل هذا التقدم والسيطرة على أكبر قدر ممكن من الجغرافيا انتكاسة للمليشيات، وكغيرها تؤمن قوات اللواء الثالث بحسب المقاتلين بأن المليشيا لا تأبه لقتلاها بقدر اهتمامها بمناطق سيطرتها خاصة تلك التي يتخذ من كهوفها زعيم التمرد ملاذاً له ومقراً لنزواته الشيطانية وغرفة عمليات لقتل اليمنيين.

وبحسب قوات اللواء الثالث عروبة لـ”سبتمبر نت” فإن المليشيا تخسر أتباعها في جبهة جبال مران فتعمد الجماعة على رفد هذه الجبهة بالمقاتلين لخشيتها من تقدم قوات الجيش الوطني وتطويق سكاكين الجمهورية حول أعناق زعيم التمرد.

وأكد العميد السدعي أن المليشيا دفعت بكتائب الموت والأكفان العارية والخطوط الحمراء، إلى جبهة “الملاحيط” وهي تلك القوات المسنود إليها مهام حماية زعيم المتمردين، لكن العشرات منهم لقوا حتفهم في الجبهة.

واعتادت مليشيا الحوثي خلال الأيام القليلة الماضية على نعي العشرات من قتلاها المدونة بجبهة الملاحيط المحاذية لمحافظة صعده بالإضافة إلى جبهات صعده الأخرى، فيما تحاول المليشيا جاهدة على زراعة الألغام بجبهات المحافظة المختلفة فسبق للمليشيا أن زرعت مسالك الجيش الوطني بمئات الألغام والمموهة منها لإعاقة تقدم قوات الجيش فيما تواصل الفرق الهندسية تابعة لقوات الجيش انتشال تلك الألغام الأرضية والعبوات الناسفة.

ويقاتل إلى جانب اللواء الثالث بمحافظة صعده اللواء (151) واللواء (102) قوات خاصة واللواء التاسع حرس حدود واللواء الخامس حرس حدود ولواء العاصفة بالإضافة إلى مشاركة الإسناد الجوي للتحالف العربي وتعد أسلحة المدافع والـ(23) والمدرعات والدبابات والأسلحة الثقيلة والمتوسطة ابرز أسلحة الجيش في صعده.

وتتوزع جبهات صعده على جبهات مران وعلب وباقم وكتاف والبقع ورازح والظاهر فيما تحتوي محافظة صعدة المحاذية للمملكة العربية السعودية(242 كيلو متر من العاصمة صنعاء) على خمس عشر مديرية “باقم ورازح وشداء والظاهر وكتاف والبقع والحشوة وساقين وصعده وغمر ومجز وحيدان وسحار والصفراء وقطابر ومنبه” علماً بأن مساحة صعده تبلغ حوالي (11،37) كم².

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
الإغتيالات في عدن
تعز تجري لنفسها عملية جراحية!
المواطن بين مسؤولي الشرعية والحوثيين
الحوثيون..إستسلام