الرئيسية - أقاليم - الجيش الوطني يعلن تدمير مركبات للحوثيين شرقي صنعاء
الجيش الوطني يعلن تدمير مركبات للحوثيين شرقي صنعاء
الساعة 10:49 ص (رأي اليمن ـ عربي 21)

أعلن الجيش اليمني، الأربعاء، استهدافه مواقع وتعزيزات تابعة لمسلحي جماعة "أنصار الله" الحوثي، شرقي العاصمة صنعاء، الخاضعة لسيطرة الجماعة.


وذكر المركز الإعلامي للجيش اليمني أن قصفا مدفعيا استهدف مركبات (أطقم) تقل تعزيزات بشرية حوثية في مواقع متفرقة بمديرية نهم، شرقي صنعاء.


وقال نقلا عن مصدر عسكري، لم يسمه، إن القصف أسفر عن تدمير المركبات الحوثية ومصرع جميع المسلحين الذين كانوا على متنها.


ونشر المركز التابع للجيش، تسجيلا مصورا، يظهر استهداف سلاح المدفعية لمركبات تابعة للحوثيين.


في الوقت نفسه، أفاد المصدر العسكري بأن مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية، نفذت غارتين على مواقع لمسلحي الحوثي، جنوب غربي نهم.
 

وأسفرت الغارتان عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين، بالإضافة إلى خسائر في العتاد والآليات.  
 

من جانبها، ذكرت قناة "المسيرة" الناطقة باسم الحوثيين، أن طيران ما وصفته "العدوان"، نفذ 13 غارة على مديرية الغيل، وسط محافظة الجوف، شمال شرق البلاد.


وأضافت أن غارات أخرى، نفذها طيران التحالف على مديرية مجزر، شمال غرب محافظة مأرب، شرق البلاد.


فيما أفاد مصدر محلي مطلع  بأن معارك عنيفة تدور بين قوات الجيش الوطني ومسلحي الحوثي في جبال يام جنوب محافظة الجوف على تخوم مديرية نهم، شرقي صنعاء.


وأضاف لـ"عربي21" مفضلا عدم ذكر اسمه، أن القوات الحكومية صدت هجوما واسعا للحوثيين على جبهة يبر في بلدة براقش التي تتبع إداريا مدينة الحزم، عاصمة الجوف.


وأكد المصدر أنه تم "دحر المسلحين الحوثيين، وإلحاق خسائر بشرية كبيرة، بين قتلى ووقوع أخرين في قبضة الجيش الوطني".

 

وبحسب المصدر فإن المعارك أوقعت عددا من القتلى في صفوف القوات الحكومية، دون أن يكشف إحصائية بذلك.


ومنذ أسابيع تشهد جبهات القتال في الجوف، أكبر محافظات الشمال، معارك عنيفة بين القوات الحكومية ومسلحي الحوثي، سقط خلالها العشرات من القتلى والجرحى من الطرفين.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
كاريكاتير يجسد معاناة سكان تعز جراء الحصار
اتفاق استوكهولم
صلاة الحوثيين
الإغتيالات في عدن